وقال بعض المرضى الذين يعانون من السكري من النوع 2 وأمراض الكلى لي أن لديهم دائما نوبات الدوار التي تتأثر الى حد كبير في الحياة. انهم لا يستطيعون الخروج أو أخذ التدريبات بسبب نوبات دوار. لماذا لديهم نوبات دوار ومعالجة ما يمكن أن تعطي تأثير جيد العلاجية بالنسبة لهم؟

أسباب نوبات دوار في المرضى الذين يعانون من السكري من النوع 2 وأمراض الكلى

أولا، وارتفاع مستوى السكر في الدم هو السبب الرئيسي لنوبات دوار. من الصعب جدا السيطرة على مستوى السكر في الدمفي المعدل الطبيعي لالأطعمة الحلوة، سحب دواء أو تخفيض جرعة في جميع ويمكن إثارة ارتفاع مستوى السكر في الدمفجأة. ذلك من شأنه أن المرضى الذين لديهم نوبات الدوار والتعب.

الثانية، قد تكون بعض العوامل التي تسبب انخفاض مستوى السكر في الدم الذي يمكن أن يؤدي إلى نوبات دوار كذلك. يمكنتناول الطعام القليل جدا، أكثر من ممارسة التمارين الرياضية أو المخدرات أكثر من اللازم في كل جرعة حث السكر في الدم.إذا كان مستوى السكر في الدم المنخفض هو طفيف، قد يكون لديهم فقط بالدوار والتعب. وفي الحالات الخطيرة، والمرضى قدتكون بطيئة في رد الفعل ويؤثر على ذاكرتهم.

ارتفاع ضغط الدم هو واحد من مضاعفات مرض السكري من النوع 2 وأمراض الكلى. أكثر الأعراض شيوعا من ارتفاع ضغط الدم هو نوبات دوار.

كيفية علاج السكري من النوع 2 وأمراض الكلى؟

لكي يلقي ظلالا من نوبات دوار، وينبغي أن نتعامل مع السكري من النوع 2 وأمراض الكلى مع علاج فعال. ويتسبب السكري من النوع 2 من نقص في إفراز الإنسولين أو عدم الحساسية للانسولين، مما أدى إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم التي من شأنها إحداث أضرار في الكلى مع مرور الوقت.

العلاج بالخلايا (زرع الخلايا الجذعية) هي وسيلة جيدة لإصلاح البنكرياس والكلى وأيضا زيادة الحساسية للانسولين. هذا هو العلاج الأكثر تقدما لعلاج السكري من النوع 2 وأمراض الكلى. يمكن أن الخلايا الجذعية معرفة الأنسجة التالفة فيالبنكرياس والكلى والأنسجة الأخرى في الجسم، وإصلاح لهم من خلال التفريق إلى أنواع مختلفة من الخلايا لحاجة الجسم.

http://www.secondary-nephropathy.com/diabetic-symptoms/370.html